منوعات

أَيقُـونَـةُالعِيــدِ لـ نجلاء العريفي

أحداث الساعة الأخبارية _نجلاء العريفي

المقدمة للكاتبة/ حصة بنت عبدالعزيز

عبرت الشاعرة نجلاء عن فرحة العيد مهنئة الوطن بتغريدة تحمل بين طيات سطورها وحروف كلماتها أنبل واسمى المعاني، و برغم الجروح و الألم الذي أصاب قلبها، حنينها للأحبة وللوطن وعن ذاك الغائب وكل فقيد قد حٌفر بالقلب حنين شوق وأشتياق ومحبة، حنين يعربد في شرايينها
فيبعث شوقاً جارفاً يتحول إلى إلهام ثم إلى نفحات ودفقات منظومة شعراً لتتحفنا بـ أجمل الأبيات،
وقد تكرمت الشاعرة نجلاء وأطربتنا بفيض خاطرها الجميل فأهدتنا قصيدة بعنوان

أَيقُـونَـةُالعِيــدِ

تحياتي
وأشواقي
بإنشادي وأشعاري وتغريدي
عَبَرنَ على جسورِ القلبِ
في أيقونةِ العيدِ
ومن أعمَـاقِ أعماقي
إلى وطني
إلى مُدني.
إلى الأريافِ والوديَانِ والبِيدِ
إلى أهلي وإخواني
وأحبابي وخِلاني
وذاكَ الغائبِ المحفُورِ في قلبي
وذكرَاهُ تَمُرُّ على خيالاتي
بلا حَصرٍ وتحديدِ
لهم رَتَّلتُ
قبلَ العيدِ
ألوانَ الأناشيدِ
إليهم أبعَثُ الأشعَارَ تهنِئةً
وتَبريكاً
معَ الأشـواقِ
في خيرِ المَواعيدِ

معاني العيدِ في قلبي
وإحساسي
وفي شعري
وفي إيقـاعِ هذا البوحِ
أعزِفَهُنَّ أفراحا
وأجمعُ بالتهاني في
رياضِ الحبِّ
أحباباً
وخِلَّانَاً
وأفئِدةً
وأرواحا
أُعَبِّرُ رغمَ جرحِ القلبِ
عن أملي
لأنسى فيه
أتعاباً
وأوجاعاً
وأسقاماً
وآلاماً مِنَ الماضي وأجراحا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى