أخبار رياضية

خواطر هلالية (١)


احداث الساعة الإخبارية-. عثمان بن عبد العزيز آل عثمان *

ما أجمل وأروع الحديث والكتابة عن نادي الهلال السعودي الذى يسعى لرضا محبيه وهم ولله الحمد والشكر كثيرون ويعيشون في راحة البال والبعد عن ماينغص عليهم ، يحقق آمالهم وطموحاتهم وفى مصاف النوادي الرياضية العالمية.

هذه خواطر رياضية أسطرها لكل المهتمين وعشاق نادي الهلال الرياضي.
آملاً أن أصيب هدفًا في قلب كل قارئ، محبةً وتعاونًا وإخلاصًا لخدمة ناد عظيم.
أذكر منها ما يلي:
١ -يخطئ بعض الناس حينما يحكمون على نادي الهلال بتقصير أو تصرف غير مناسب لبعض (الرياضيين ) المنتسبين إليه.

٢ -عندما تكون علاقات نادى الهلال قوية ومفيدة مع المنتسبين إليه يعم الخير على الجميع .
٣- ناد لا يعرف إلا الذهب فحقق ستين انتصارًا بلا منازع.

٤ -(نادي الهلال ) يحافظ على دوره فى المجتمع بأمانة وإخلاص.
٥ -أشد إجراما من يساعد أي شخص على التمادي فى مشكلات غير موجودة في نادي الهلال .
٦- عندما يلعب نادي الهلال تجد روح المسؤولية والتفاعل والمحبة الصادقة من جميع أفراد النادي .
٧- الثقة بالنفس تدفع منسوبي النادي إلى إبراز( الروائع ) في واقعهم.
٨- عندما يحقق نادي الهلال دوره الحقيقي في مجتمعه لابد أن يجد معاصروه منه الكثير من التناقضات والعجائب الغريبة.
٩- رحم الله تعالى من سماك الهلال لك من اسمك نصيب.

١٠ -أشد مجتمع رياضي شقاءً وحزنًا عندما تزداد سعادته بمقدار مايعرقل جهود غيره ،وينجح في الحيلولة لهدم حقوق نادي الهلال .

١١-الهدف الهام من إنشاء نادي الهلال هو إعداد جيل يخدم الوطن والمواطن .
١٢-الثقافة الرياضية يسخرها نادي الهلال لخدمة الدين والوطن والمقيم .
١٢-يمتاز المبدعون في نادي الهلال بأنهم لايقبلون أي شيء على عِلته،وإنما يحاولون تقييمه والبحث في تناقُضاته وثغراته، وبعدها يحسن الاختيار .
١٤-إن كثيراً من منسوبي الهلال يتمتعون بإمكانيات إبداعية عالية؛ لوجود بيئة مناسبة لهم.
١٥-الأفكار المفيدة التي تخطر على بال منسوبي النادي كثيرة ، ولديهم أهل الاختصاص من أجل الإستفادة من تجاربهم.
١٦- إدارة النادي تحارب الغرور لدى اللاعب ؛ليكون متميزًا أكثر ويتم تشجيعه على التفوق والتحسن المستمر .
١٧- يتميز النادي بوجود خطط إستراتيجية .
١٨-النادي الرائع يترك أمام الرياضيين مساحات متنوعة للإبداع الشخصي والسلوكي في إطار الالتزام وتنفيذ تعليمات الجهات المختصة .
١٩- حب النظام والعمل به وسيلة مهمة وأساسية لكل لاعب هلالي ليفرق بين الخطأ والصواب وحسن التصرف فى أمور حياته.
٢٠- استقامة الشخصية الهلالية تجعله قادراَ ومتميزاً فى أمور حياته كلها.

هذا اجتهادي في هذا المقال المتواضع، حاولت فيه تقديم بعض العبارات التي تناسب الزعيم ، وهم يستحقون أكثر، فإن أصبتُ فمن الله تعالى وحده، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان وأستغفر الله تعالى، وأسعد بأي توجيه أو تصويب أو اقتراح.
ولنا موعد قريباً إن شاء الله تعالى ، في المقال القادم.

رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم .
عضو مجلس بلدي الرياض . عضو هئية الصحفيين السعوديين

OZO123@hotmail.com @DrALOTHMAN

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى