مقالات

تأملتِ

عيون الوطن الإخبارية
قلم / نوال محمد العذل

تأملتِ محطات الحياة ووقفتِ عنده
أتريدين فصلًا جديدًا يدور حول أفلاك اللقاء؟
قــد أعطيته وردًا فأهداكِ الذبول
قـد أبرمتِ وعدًا فأخلف الوعود
قـد نسجتِ قصة فمزق الفصول
قد كتبت اسمه فمسح الحروف
لــكِ السراب ،،
سرابٌ يلتحف شغاف القلب ويرهقه
لــكِ السراب ،،
سرابٌ يسكن حياتك ويجهضها
رغم زيفه وظهور زبد خداعه
على مسرح حياتكِ
ما ملّ قلبك من ذكره يومًا
ولا ودعتكِ أعين الشوق ثانية
ماذا تريدين ؟
أتريدين جوابًا لســـؤال ؟
لم يطرحْ على ذاك السراب .!؟
   هو وحكايته
    سرابٌ
    سرابٌ
    سرابٌ
ولا يفلح من يصدق السراب ؟!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى